Alerts and Reports 

بينما هم يغنون - يذكرون غزة!

في 14.5، ستكون الذكرى الأولى للمظاهرة التي قُتل فيها 64 متظاهرا في مسيرات العودة في غزة برصاص الجيش، لنخرج إلى شوارع المدينة ونطالب برفع الحصار عن غزة وبناء مستقبل مشترك وعادل لنا جميعًا! التجمع يوم الثلاثاء , 14/5 في تمام الساعة 19:00 في دوار هبيماه .

ستخرج المواصلات من القدس (حديقة الجرس ), الى بئر السبع ( موقف مركز المعلمين ) , وفي حيفا ( استاد روميما)

في العام الماضي، بينما كانت المستشفيات في غزة ممتلئة بمصابي المظاهرات، هنا في تل أبيب، تم الاحتفال بفوز نيتا برزيلاي في مسابقة الأغنية الأوروبية. هذا العام لن نشارك في هذا المشهد السخيف - لن نقبل العيش في إطار "الحياة الطبيعية" باللحظة التي يدفع الملايين من الأشخاص وعلى بعد 100 متر منا فقط هؤلاء الموجودون وراء السياج الجنوبي ويدفعون ثمن اللامبالاة.

في 14.5، ستكون الذكرى الأولى للمظاهرة التي قُتل فيها 64 متظاهرا في مسيرات العودة في غزة برصاص الجيش، لنخرج إلى شوارع المدينة ونطالب برفع الحصار عن غزة وبناء مستقبل مشترك وعادل لنا جميعًا!

‎ إن العواقب الوخيمة لأحداث العام الماضي - الخسائر الفادحة في الأرواح البشرية، بما في ذلك سقوط أكثر من 250 شهيدًا وعشرات الآلاف من الجرحى خلال المظاهرات، والتهديد المستمر بالتصعيد والهجمات المستمرة على سكان الجنوب يشير إلى نقص الشجاعة من قبلنا وعدم اتخاذ القرار الجريء لكسر سلسلة العنف وانهاء الدمار. "تخفيف" الحصار أو تقديم التسهيلات ليس حلاً، الحياة الكريمة لجميع سكان المنطقة ليست مجرد إمكانية بل ضرورة حتمية.

‎ يجب على الحكومة الجديدة في إسرائيل تغيير سياستها تجاه قطاع غزة والاعتراف بمسؤوليتها تجاه السكان المدنيين ورفع الحصار عنهم واحترام حقوق سكان غزة: حرية الحركة، الحق في التظاهر، حرية العمل، الحق في تلقي العلاج، والأهم من ذلك، الحق في العيش بسلام وتأمين حياة كريمة لهم.

‎ إن الادعاء التقليدي بأن مسيرة العودة تشكل تهديدًا مباشرا من قبل حماس ومن مبادرتها يتجاهل الطابع الديمقراطي للمسيرات ومعناها الحقيقي والسياق العميق الذي تخفيه هذه المظاهرات، بما في ذلك الحصار الإسرائيلي المستمر والأزمة الإنسانية التي تسبب بها الاحتلال بل هي جزء من الاحتلال العسكري المستمر لأكثر من خمسين عامًا وتاريخ طويل من اللجوء المستمر لأكثر من سبعين عامًا.

‎ إن الأزمة في غزة والثمن الذي يدفعه المدنيون من الجانب الآخر للسياج ليس أمرًا محتومًا أو ظاهرة طبيعية: لقد حان الوقت لرفع الحصار! لقد حان الوقت لاستعادة الأمل لأنه من الممكن ومن الضروري التوصل إلى حلٍ عادل ودائم لنا جميعًا!

نتجمع في دوار هبيما ومن هناك نسير إلى حديقة مئير، وللاستماع لناشطات وناشطين من غزة والجنوب


نتنياهو يستهتر بسكّان الجنوب - فقط مفاوضات للسلام تجلب الأما

يوم الجمعة، ١٠ أيار، بين الساعة ١٠:٠٠ وحتى ١٢:٠٠، مفرق ياد موردخاي بالنقب الغربي

تصعيد من جديد. مجددًا نشهد دورة عنف وخوف. قتلى وجرحى، إسرائيليون وفلسطينيون، وملايين الناس - في النقب وبغزّة - لا يعرفون ما ينتظرهم صباح الغد. أفظع من كل ذلك هو معرفة أنه حتى بعد توصل الحكومة لهدنة وقف إطلاق نار مع القيادة الفلسطينية بغزة، ويسود مجددًا الوضع المشحون المسمّى بالإعلام "تهدئة" - عندها أيضًا سيكون ذلك بمثابة حالة انتظار لدورة الحرب القادمة، التي ستأتي عاجلًا أم آجلًا.

سكّان النقب، بالإضافة للكثير من اليهود والعرب من جميع أنحاء البلاد، يقولون لحكومة نتنياهو: كفى! كفى للاستهتار بأمان وحياة سكّان الجنوب، كفى لرفض المفاوضات للسلام مع الفلسطينيين، كفى لاستبعاد كل إمكانية للتقدم نحو إنهاء الاحتلال، رفع الحصار عن غزة، وضمان العيش الكريم للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

نحن نعلم - أنه ما من "حل عسكري". نحن نعلم - أنه فقط حل سياسي بإمكانه إحداث التغيير. ونحن مصرّات ومصرّون، أنّ السياسيين الذين يستهترون بنا ويجلبون لنا المصائب - عليهم العودة لبيوتهم.

يوم الجمعة، ١٠ أيار، بين الساعة ١٠:٠٠ وحتى ١٢:٠٠، سنقف معًا على مفرق ياد موردخاي بالنقب الغربي، ونحمل رسالة واضحة لنتنياهو: أنت تستهتر بحياة سكان الجنوب! فقط مفاوضات للسلام ستجلب لنا عيشًا آمنًا!

__._,_.___


الأسر الثكلى الإسرائيلية والفلسطينية. انهم نحزن معا. نحلم مع

أو كما قال "دافيد غروسمان" في خطابه في مراسم العام الماضي، كم نتمنى وبعد سبعون سنة، أن يقف هنا أبناؤنا وأحفادنا فلسطينيون وإسرائيليون، وأن ينشد كل واحد نشيده الوطني، بحيث يكون شطراً واحداً مشتركاً ننشدة معاً بالعربية والعبرية: "وأن نكون أحراراً في وطننا"، حينها وأخيراً سيكون هذا بمثابة وصف واقعي وحقيقي لكلا الشعبين״.


نقف في محطات السكك الحديدية دعم لجنة العمال

ألرفيقات والرفاق الأعزاء،

يوم الأربعاء، ١ من أيار، سنتواجد على مداخل محطات قطار في مختلف أنحاء البلاد، للقيام بنشاط توعوي ولدعم العمل المنظّم، ذلك على خلفية هجوم الحكومة على لجان العمّال وعلى الحق بالإضراب. سنقوم بتوزيع نشرات تثقيفية وسنتحدث للمسافرين الوافدين للمحطة، في حين رسالتنا هي: إن كنتم عمّالًا وعاملات في دولة إسرائيل - فالحكومة تعمل ضدّكم.

لدى الحكومة مخطط يسعى لجعل الخدمات العامة غير محتملة، وإلقاء اللوم بذلك على العاملات والعمّال. في قطار إسرائيل، على سبيل المثال، يحرض كل من الإدارة ووزارة المواصلات ضد لجنة العمّال لتحميلهم المسؤولية على تقاعس السلطة وتقصيرها: ألازدحام في القطارات، ألإلغاءات، ألتخطيط غير السليم، والميزانيات الباخسة. تحاول الحكومة كسب الرأي العام بغية إضعاف العمّال، وبعدها - خصخصة خدمات القطار لخدمة رؤوس الأموال.

في الأول من أيار القريب، في عدة محطات قطار بمختلف أنحاء البلاد، سنتواجد لندعم لجنة العمال، لإسماع صوتنا ضد الخصخصة وضد المسّ بالعمل المنظّم، وللمطالبة بسلّم أولويات يضعنا في المركز، بدلًا من أرباح الشركات الخاصة.

أترغبون بالانضمام للنشاط التوعوي في الأول من أيار بمحطة قطار بالقرب من مكان سكنكم؟ عبئوا هذه الاستمارة. للتسجيل للنّشاط

للحدث على فيسبوك


دولة فلسطين مستقلة الآن

دعوة لجميع المقتنعين والمقتنعات بالمشاركة بالعمل من أجل حل الدولتين

بالرغم من المحاولات التي تقوم بها عدة جهات في عرقلة أو "دفن" حل الدولتين على الأرض ما بين البحر الأبيض المتوسط ونهر الأردن, فأن هذا الحل يبقى الحل الوحيد. أن ّ قيام الدولة الفلسطينية, هو حق شرعي لأبناء الشعب الفلسطيني الذي يعيش في الضفة الغربية منذ احتلالها في سنة 67 والذي فرض عليه العيش تحت سيطرة جيش الاحتلال الاسرائيلي حتى يومنا هذا. انّ قيام الدولة الفلسطينية المستقلة, لا يتعلق برغبة الحكومة التي يتم انتخابها في اسرائيل ولا يتعلق بالمفاوضات, انما يجب أن يكون شرط سابق لها.

لا يعقل أن يجلس في الطرف الأول لطاولة المفاوضات دولة ذات سيادة تامة بينما في الطرف الآخر كيان وطني مطالبته باقامة دولة مستقلة هو أحد المواضيع التي يتم طرحها على طاولة المفاوضات.

الاعتراف الغير مشروط من جانب واحد, ودون شروط مسبقة من قبل جميع الدول عالميا بالدولة الفلسطينية, دولة ذات سيادة في الأراضي التي تم احتلالها سنة 67 وفقط الاعتراف بحق العودة أو بدفع التعويضات للاجئين الفلسطينيين في العام 48 سوف يحقق بناء مجتمع ديمقراطي ومتساوي في اسرائيل داخل حدود الخط الأخضر من أجل جميع مواطنيها.

انّ اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ستتيح الفرصة لتعزيز مكانة العاملين أمام الشركات الكبيرة، الأثرياء، وأمام الجهات الاستعمارية الجديدة التي تحصد الارباح من استمرار الصراع والحرب وتسيطر على الموارد التي تعود للشعبين، وذلك من خلال الاحتلال واستغلال العاملين من الطرفين. اقامة دولة فلسطين المستقلة، ستجلب السلام العادل لجميع المواطنين الفلسطينيين والاسرائيليين ولسكان المنطقة أجمع.

ندعوكم للمشاركة بلقاء مع العاملات

التاريخ: يوم الاربعاء، خلال عطلة الفصح اليهودي، 24.04.2019

الساعة: 19:00

المكان: فرع الجبهة في القدس، شارع كوريش 14، المدخل د. القدس

يدير اللقاء: يوفال هلبرين ويافا شوستر

المتحدثون في اللقاء: صالح دياب، محمد صباغ، تسيلي غولدنبرغ،

عوفر كسيف - الجبهة، اسامة السعدي - الحركة العربية للتغيير.

العاملات

052-2908302

tsilligoldenberg@gmail.com


مقابل حكومة اليمين التي ستكون هنا، ينتظرنا الكثير من العمل

ألرفيقات والرفاق الأعزاء,

حسنًا، لدينا أخبار سارة نتشاركها معكم. منذ صباح أمس انضمّ إلينا لنقف معًا ما يقارب ال-٣٠٠ شخص! لذا فبدايةً - نودّ أن نقول شكرًا. شكرًا لأنكم اخترتم أن تكونوا جزءًا، وأن تبنوا الحراك معنا. بالإضافة، نحن نعي حجم المسؤولية بانضمامكم وانضمامكن إلينا - ونتعهد بالعمل سويةً لبناء حراك التغيير الذي نتوق جميعنا لرؤيته هنا.

مقابل حكومة اليمين التي ستكون هنا، ينتظرنا الكثير من العمل - مهمتنا الوصول لكل مكان في البلاد، عرض أجندة معاكسة لأجندة الحكومة، وإثبات وجود بدائل للواقع الصعب الذي نعيشه. سنبدأ من خلال لقاءات مفتوحة في أماكن مختلفة من الشمال وحتى الجنوب جميعكم مدعوون ومدعوات للمشاركة بها. والآن، ساعدونا بنشر هذا حتى يتمكن آخرون من الانضمام - ألآن نبني الأمل!

هناك ما يمكن فعله! كل ما نحتاجه الآن هو حراك متواجد في كل مكان، يقود النضال من أجل مكان لنا جميعًا. حراك يعرف كيف يطور أجندة مختلفة مقابل الأجندة التي يفرضها اليمين الحاكم، والذي يملك الآليات والمعرفة لسحب النضال ضده للشوارع - وينتصر. هذا ما نبنيه في "نقف معًا" - وعليه فإننا ندعوكم وندعوكن للانضمام إلينا.

كيف نبدأ؟ نلتقي ونباشر العمل!

في بئر السبع يوم الإثنين، ال-١٥/٤، الساعة ١٨:٠٠. للمزيد من التفاصيل: ٥٣٣١٢٩٩-٠٥٨

ملتق-مفقاش، شلومو هميلخ ٧، بئر-السبع

للحدث: https://www.facebook.com/events/280973312811966/

في سديروت

يوم الثلاثاء، ال-١٦/٤، الساعة ١٨:٠٠، في منتزه عزرئيلي (خلف سينماتك سديروت). متحدثون: آفي دابوش، يعيلا رعنان، ماجد كملات. للمزيد من التفاصيل: ٥٣٤٥٩٢٣-٠٥٢

للحدث: https://www.facebook.com/events/280973312811966/

في تل-أبيب يوم الثلاثاء، ال-١٦/٤، الساعة ١٩:٣٠. للمزيد من التفاصيل: ٥٢٨٤٢٤٤-٠٥٢

للحدث: https://www.facebook.com/events/648927805529997/

في القدس يوم الاربعاء، ال-١۷/٤، الساعة ١۹:۳٠. للمزيد من التفاصيل: ٥٧٦٥١٢٣-٠٥٤

للحدث: https://www.facebook.com/events/2152277358174813/

في الطيرة

يوم الخميس، ال-١٨/٤، الساعة ١٩:٠٠. للمزيد من التفاصيل: ٣٦١٠١٢٤-٠٥٠ للحدث: https://www.facebook.com/events/852380141774451/

إنضموا إلينا ومعًا نبني القوّة


لدينا الإجابة: نحن هنا، ونحن نبني الأمل

ألرفيقات والرفاق الأعزاء, هذا الصباح ليس سهلًا. نسمع ونقرأ في كل مكان أصوات يأسٍ وخوف. لكن أيضًا بلحظات الظلام الأكثر قسوةً - لدينا الإجابة: نحن هنا، ونحن نبني الأمل.

نحن نتابع النتائج ونعي حجم المخاطر. لكننا هنا لنقول بشكلٍ واضح - أليأس هو ليس احتمالًا واردًا. ألاحتمال الوحيد أمامنا هو النصر.

نحن نتابع النتائج ونعي حجم المخاطر. لكننا هنا لنقول بشكلٍ واضح - أليأس هو ليس احتمالًا واردًا. ألاحتمال الوحيد أمامنا هو النصر.

نعم، ألنصر. حتى لو كان من الصعب تخيل ذلك الآن وحتى لو كان الدرب طويلًا جدًا. ذلك لأن النضالات، وتحديدًا النضال على الصورة الذي سيبدو مجتمعنا عليها، لا تبدأ ولا تنتهي في صندوق الاقتراع. هي تبدأ من الأسفل، من الشارع. من الناس. يقودها المحتاجون للتغيير والمتعطّشون له، وينضم إليهم كل من يعي أنه من الممكن تحقيق ذلك.

في السنوات الأخيرة أثبتنا ذلك لأنفسنا مرةً تلو الأخرى - عشرات الآلاف منا خرجوا للشوارع ضد ترحيل طالبي اللجوء، ضد قانون القومية، ضد العنف تجاه النساء، ضد الفساد. ناضلنا من أجل المساكن الشعبية، من أجل حقوق مجتمع الميم، من أجل السلام وإنهاء الاحتلال. تذكروا ذلك للحظة، تذكروا كمية القوة التي ملأتنا عندما سرنا معًا في الشوارع. هكذا سننتصر. ما من حاجةٍ لتخيّل الأمر - ببساطة علينا أن نستمر وأن نحوّل كل شيء لقوّة..

هذا ما فعلناه ونفعله في الأعوام الثلاثة الأخيرة. أنشأنا حراكًا يشمل يهودًا وعربًا، وهو بمثابة بيت سياسي. أليوم ندعوكن وندعوكم أيضًا للانضمام لبيتنا هذا. نحن نعلم أن الأمل هو قيمة لا ننتظرها - بل ننشرها. كل هذا يمكن فعله بواسطة بناء القوة - قوة أشخاص يقفون معًا، ويخلقون معًا حراك التغيير المتنوع والفعّال الذي نحن بأمسّ الحاجة له.

تعالوا إذًا وكونوا جزءًا. تعالوا نضمن لأنفسنا غدًا أفضل من اليوم، ونفعل ذلك عن طريق الخطوة الوحيدة اللازمة في هذه اللحظة:

ألآن. نبني. حراكًا.

إنضموا إلينا ومعًا نبني قوّة:

https://www.standing-together.org/joinus


الاصدقاء والصديقات، الطلاب والطالبات، الزملاء والزميلات ال

صفتي انسانًا يساريًا وباحثًا في العلوم السياسية منذ عقدين من الزمن، ينتابني شعور بالقلق من مستقبل إسرائيل فيما لو استمرت حكومة نتنياهو في تسلم مقاليد الحكم خصوصًا اذا كانت نسبة التصويت منخفضة. عليه، قررت أن اتوجه لكم/ن.

اكتب لكم وكلي أمل بأن استطيع التأثير على قراركم وحثكم من اجل الخروج للتصويت في يوم الانتخابات، فيما لو كان قراركم الامتناع عن التصويت احتجاجًا على العنصرية المتفشية أو نظرًا لتفكك القائمة المشتركة او حتى عدم رضا لأن اعضاء الكنيست لم يعملوا بشكلٍ كافٍ من اجلكم.

أنا اعلم أن قسم لا باس منكم يشعر بالاحباط نتيجة لتفكيك القائمة المشتركة واعرف شعوركم بعدم الرضا من اداء القيادة السياسة منذ فترة. الاحباط والغضب يؤديان بقسم منكم الامتناع عن المشاركة وعدم الذهاب الى صناديق الاقتراع وعدم الادلاء باصواتكم. ولكن من الاهمية بمكان أن تتذكروا ان قسم كبير من الانجازات التي حققها اعضاء الكنيست العرب لم تحظى بتغطية اعلامية كافية ولم تصل اليكم. ولا ننسى أيضًا ان هنالك عوائق بنيوية تمنع من تحقيق انجازات تتعلق بالمجتمع العربي في إسرائيل بسبب العنصرية المتنامية في صفوف مجموعة الأغلبية اليهودية.

بالرغم من العوامل التي تحدد وتعيق عمل اعضاء الكنيست العرب والاحزاب العربية، اعتقد ان هذه الانتخابات، أكثر من اي وقت مضى، يجب التدفق إلى صناديق الاقتراع والتاثير على كل شخص نعرفه وحثه على التوجه لصناديق الاقتراع والتصويت لاحدى القوائم التالية: تحالف الجبهة والعربية للتغيير برئاسة ايمن عودة واحمد طيبي أو تحالف الموحدة والتجمع برئاسة منصور عباس وامطانس شحادة او لميرتس. لماذا؟ لانه تقع على عاتقنا مسؤولية اسقاط حكومة نتنياهو الفاسدة والمفسدة، والطريق للوصول لهذه الغاية يمر عبر صناديق الاقتراع وممارسة الحق في التصويت ولربما ينتج واقعًا سياسيًا جديدًا يؤدي إلى قيام جسم مانع من قوى المركز واليسار ومن العرب واليهود. الجسم المانع هو مصلحة لنا جميعًا - نحن الذين نؤمن بالمساواة، الازدهار، العدل والحياة الطبيعية والجيدة لنا عربا ويهودًا. تنصل بيني غانتس واخرون من اليسار الحقيقي مُضر ويثير الغضب، ولكن لا يجب ان يؤدي بنا إلى الامتناع عن التصويت. علينا أن لا نرد على الهجوم والعنصرية بمقاطعة احتجاجية، بل على العكس من ذلك، علينا التفكير بما هو الافضل لنا؟ باعتقادي أن افضل الخيارات هو أن نكون مؤثرين وذلك يتم فقط عبر زيادة التمثيل البرلماني وزيادة عدد المقاعد في البرلمان.

صحيح أن تعامل احزاب "اليسار" الصهيوني مع الاحزاب العربية يتسم بالتحقير والتقليل من شانهم. لكن عليكم ان تعلموا انهم يتصرفون بشكلٍ خائف، مهين ولا يحدثون تغييرًا جوهريًا. ولكن هنالك امر اكثر سوءًا وهو انتصار نتنياهو مرة أخرى. صعود نتنياهو لمقاليد السلطة لولاية أخرى سيحول اسرائيل لمكان أكثر قساوة وعنصرية. وهذا نتيجة حتمية فيما لو جلسنا في بيوتنا ولم نخرج لصناديق الاقتراع (هذا لا يهم اذا كان الاحتجاج والغضب موجهان لايمن عودة، احمد الطيبي منصور عباس أو تجاه اليهود - النتيجة نفسها). حكومة نتنياهو من شانها ان تؤدي بنا للانزلاق اكثر نحو قعر العنصرية وهذا خطير جدًا خصوصًا في هذه الايام، في ظل عدم وجود دولة عظمى في الخارطة السياسية العالمية ولا يوجد اي طرف بالامكان الاتكال عليه.

صحيح ان الامتناع عن التصويت بشكلٍ احتجاجي قد يؤدي الى حساب ذاتي لدى بعض القيادات العربية ولكن هذا لا يتساوى مع الثمن الذي سندفعه - وهو الكارثة التي تجلبها حكومة نتنياهو اليمينية والقومجية فيما لو استمرت في قيادة البلاد. في مثل هذه الحالة ستجري بعض القيادة العربية حسابًا ذاتيًا ولكنه من موقع ضعف وليس هنالك اي ضمان لأن يعيدوا ترتيب اوراقهم من جديد، ترميم البيت الداخلي والتاثر من هذه النتائج.

علاوة على ذلك، انا اعرف جيدًا رئيس تحالف الموحدة- التجمع واقدره كثيرًا. كما واعرف النائب ايمن عودة وهو انسان جدير ويستحق الثقة. بالنسبة للاحزاب اياها، ليس لدي راي خاص بهم، ولكن باعتقادي هي احزاب شرعية. الاهم في هذه المرحلة هو حصول الاحزاب العربية واحزاب اليسار على اكبر عدد من المقاعد في الكنيست وليس محاسبة هذه الاحزاب وعقاب من كان اكثر انانيةً وانتهازيةً.

علينا محاربة نتنياهو وأن نتصرف كما لو أنه ليس هنالك عنصرية في صفوف اليسار الصهيوني وكما لو أنه لا يوجد لدينا غضب تجاه الاحزاب الفاعلة في المجتمع العربي والاهم من كل ذلك الخروج للتصويت وبعد ذلك سنحارب العنصرية داخل أحزاب اليسار وسنواجه كافة الأمور السلبية داخل الأحزاب العربية ولكن من موقع قوة وليس من موقع ضعف.

منكم واليكم،

دورون نافوت


قتل في مظاهرات العودة خلال العام الماضي أكثر من 260 متظاهرةً و

نقف مع غزة

وقفة احتجاجية في تل أبيب، السبت 30/3 الساعة 19:٣٠

نلبي النداء يوم السبت 30/3 الساعة 19:30 أمام الكرياه ووزارة الأمن الإسرائيلية في تل أبيب.

*لا لإطلاق الرصاص على المتظاهرات/ين

System Message: WARNING/2 (<string>, line 211); backlink

Inline emphasis start-string without end-string.

*الحرية لغزة المحاصرة

System Message: WARNING/2 (<string>, line 213); backlink

Inline emphasis start-string without end-string.

*عام على مسيرة العودة الكبرى، نقف للتضامن مع أهالي غزة

System Message: WARNING/2 (<string>, line 215); backlink

Inline emphasis start-string without end-string.
  • نطالب بالوقف الفوري للمجازر ضد المتظاهرات/ين، رفع الحصار نهائيا.

قتل في مظاهرات العودة خلال العام الماضي أكثر من 260 متظاهرةً ومتظاهرًا غير مسلحين كما وجرح عشرات الآلاف منهم.

تلبية لنداء أهالي غزة الجريحة، نقف ونتظاهر للتضامن معهن/م في ذكرى يوم الأرض والذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة السلمية.

~~

Tanya Rubinstein

General Co-coordinator

Coalition of Women for Peace

tel. +972-54-4636276

System Message: SEVERE/4 (<string>, line 239)

Missing matching underline for section title overline.

===============================================================
كتلة مانعة يهودية-عربية، ضد نتنياهو وضد الكاهانيين!

ألرفيقات والرفاق,

حلقة حيفا لحراك نقف معًا تدعوكم وتدعوكن لاجتماع شعبي حول المطلب بإقامة كتلة مانعة يهودية-عربية، ضد نتنياهو وضد الكاهانيين! تعالوا نطرح على ممثلي أحزاب المركز واليسار كل الأسئلة الصعبة ونكوّن شراكة حقيقية.

يتخلل البرنامج

حلقة (بانيل) يشارك بها ممثلين عن قوائم ائتلاف الجبهة-العربية للتغيير، تحالف التجمع- الموحدة، ميرتس، حزب العمل وكاحول-لافان (أزرق-أبيض).

حوار مفتوح حول إمكانية تشكيل كتلة مانعة، كتعبير عن رفض العنصرية والتحريض.

يوم الأربعاء ٢٧/٣، على الساعة ٢٠:٠٠، في مركز مساواة- شارع سانت لوكس ٥ حيفا.

منذ سنوات نشهد في إسرائيل عملية متواصلة من التحريض ضد الجماهير العربية ونزع شرعيتها، تقودها حكومة اليمين. وصلت العملية ذروتها في المعركة الانتخابية الراهنة. تنشغل الحكومة على الدوام بالتحريض الطائش، محاولةً بذلك التستير على حقيقة عدم توفيرها حلولًا لأيٍ من القضايا أو المشاكل التي نواجهها نحن - في السكن، بجهاز التربية والتعليم، في الجهاز الصحي، بالمواصلات وبكل ما يتغلق بالأمن والأمان.

أمام تحريضهم، نحن هنا لنقول أن الطريقة الوحيدة للحفاظ على هذا البيت لنا جميعًا ولبناء مجتمع أكثر تكافؤًا وعدالة، تمرّ عبر الشراكة السياسية اليهودية-العربية!


فقط كتلة من اليهود والعرب معا يمكن منع العنصريين

إننا ننوي التصدي للكاهانية ولليمين المتطرف بقيادة بيبي. وصلنا أمس لمقر حزب الليكود مع رسالة بغاية البساطة والوضوح: فقط كتلة مانعة عربية-يهودية يمكنها أن تنجح بالتصدي لليمين الكاهاني. ما من طريقة أخرى. صاح علينا الليكوديون وقالوا إننا "عديمي الأدب" وإننا نعطّل عليهم عملهم - لكننا تحديدًا من أجل هذا أتينا.

في الأسابيع القريبة سنفعل كل ما بوسعنا لتطوير وتوسيع الحملة والنضال ضد اليمين الكاهاني ومع كتلة مانعة يهودية-عربية، ولكي ننجح - نحتاجكم معنا. تنقصنا موارد عديدة للحملة، وكل دعم - ولو كان بسيطًا - سيساعدنا من أجل أن نتواجد في الشارع، في الشبكة أكثر، في الإعلام أكثر، وفي كل مكان يحتاج حراكًا يهوديًا-عربيًا كحراكنا.

قضية الكتلة المانعة اليهودية-العربية صارت القضية الأكبر والأهم في المعركة الانتخابية هذه. يصب نتنياهو كل جهده حول مسألة ال-٦١ مقعد: من جهة يسعى لإدخال أتباع كاهانا للكنيست، لأنه من دونهم لن يتمكن من تشكيل كتلة من ٦١ مقعد تدعمه. من جهة أخرى، يتّبع أسلوب نزع الشرعية الممنهج والمتواصل تجاه المواطنين العرب وممثليهم في الكنيست، ذلك لأنه يفهم جيدًا - أنه دون أعضاء الكنيست العرب، لن يكون ممكنًا تشكيل كتلة مانعة له مكونة من ٦١ مقعدًا. هذه هي القضية المركزية للمعركة الانتخابية الحالية.

نضالنا مهم جدًا. نضال يسمِع الصوت المعاكس، له وزنه المعاكس، ويهدف لجذب المشهد برمته للاتجاه المناقض لذلك الذي يقود إليه نتنياهو.

يئير لبيد صرّح بأنه هو أيضًا يقاطع أعضاء الكنيست العرب؟ سنصوّب النار نحوه. نتنياهو يصعّد التحريض ضد المواطنين العرب؟ سنقف معًا أمام هذا التحريض. أتباع كاهانا يصلون لمركز الساحة السياسية؟ سنعطّل ذلك عليهم بكل طريقة ممكنة.

نحن بحاجتكم وبحاجتكن معنا في نضالنا هذا. هيا إذًا، ماذا تنتظرون؟

"نقف معًا" – هو حراك جماهيري للنضال والأمل، ينشط فيه شركاء من جميع أنحاء البلاد: شباب وبالغين، يهود وعرب، نساء ورجال. يسعى الحراك لضم كل من سئم الوضع الذي فيه لا يعمل النظام من أجل الأغلبية، انما من أجل أقلية صغيرة، هادفين فتح طريق لبديل للسلطة الحالية ومن أجل تغيير جدّي في المجتمع الاسرائيلي. معاً نريد دعم قيم السلام، المساواة والعدالة الاجتماعية، من أجل إعداد الأرض لتحوينا جميعاً.

نحن نحتاجكم ونحتاجكن معنا، حتى يكون بإمكان حراك "نقف معًا" هذا العام، بفضلكم، أن يكبر ويزداد قوّة. حتى نتمكن من توظيف عضوة طاقم جديدة بوظيفة كاملة - نحن بحاجة ل-١٠،٣٨٧ شاقلًا إضافيًا في الشهر.

​في كل شهر يمر, ناشطاتنا ونشطاؤنا في الحلقات المختلفة في الحراك يقيمون نشاطات أكثر وأكثر. في كل مظاهرة تقام في البلاد يمكنكم رؤية اللباس والشّعارات البنفسجيّة. في المؤتمرات والفعاليات التي نقيمها يحضر مئات المشاركين وفي شبكة الإنترنت المزيد والمزيد من النّاس ينكشفون لنشاطنا وإصداراتنا. كل هذه الأمور تكلفنا مالًا. في كل شهر, أكثر من الشّهر السّابق.

​لكي ننجح بدعم توسعنا, نحن نتوجه إليكم بطلب, من فضلكم أن تعطوا للحراك رسوم أشتراك شهريّة.

​حتى اليّوم يقوم 82 عضوة وعضو بدفع رسوم إشتراك شهريّة للحراك والتي تصل معًا إلى ما يقارب ال-8,000 شاقل في الشّهر, ساعدونا على تجنيد مبلغ أكبر, اليّوم. إضغطوا على الزر هنا في الأسفل ووافقوا على رسوم إشتراك عن طريق أمر دفع ثابت شهري بما يلائمكم ويلائمكن من 18 شاقلًا في الشّهر أو أقل, وحتى 250 شاقلًا في الشّهر أو أكثر. الأمر يعود إليكن وأليكم.

أنا معكم، سأتبرع للنضال

https://www.standing-together.org/donate?utm_campaign=577505faf8-EMAIL_CAMPAIGN_2019_02_27_07_26&utm_medium=email&utm_source=%D7%A8%D7%A9%D7%99%D7%9E%D7%AA%2B%D7%AA%D7%A4%D7%95%D7%A6%D7%94%2B%D7%A8%D7%90%D7%A9%D7%99%D-7%AA%2B30.1.2019&utm_term=0_787d8e6cde-577505faf8-

أنا أحب الحراك، سأتبرع بشكل ثابت https://www.standing-together.org/becomeasupporter?utm_campaign=577505faf8 EMAIL_CAMPAIGN_2019_02_27_07_26&utm_medium=email&utm_source=%D7%A8%D7%A9%D7%99%D7%9E%D7%AA%2B%D7%AA%D7%A4%D7%95%D7%A6%D7%94%2B%D7%A8%D7%90%D7%A9%D7%99%D7%AA%2B30.1.2019&utm_term=0_787d8e6cde-577505faf8-


نطلق الإنذار: الأسبوع الثالث من الاحتجاج على اخلاء عائلة الص

تلقى اربعين من افراد عائلة الصباغ في الشيخ جراح اشعارات الاخلاء، وموعد الاخلاء يقترب . قام مئات الأشخاص بالمظاهرة والاحتجاج في الأسبوعين الماضيين، داخل حي الشيخ جراح وخارجه، في شرقي المدينة وغربيها. لقد اتينا الى بيت العائلة للدعم والتضامن مع نضال العائلة والحي باجمله.

سنقوم هذه الجمعة أيضا بالمظاهرة ضد اخلاء البيوت، وضد تهويد الحي والاستيطان، ومن اجل العدالة في شرقي القدس!

سنلتقي في ساحة "امبلا" في شارع يناي في الساعة ١٣:٣٠ لنمشي معا الى الشيخ جراح. ستبدأ المظاهرة في حديقة الشيخ جراح في تمام الساعة ١٤:٠٠، ويمكن الوصول الى هناك مباشرةً.

بعد سنوات طويلة من النضال، لم يتم خلالها اخلاء أي بيت في هذا الجزء من الشيخ جراح، افراد عائلة صباغ الأربعين في خطر الاخلاء. ان قرارات المحكمة قبل عدة أسابيع فتحت الباب امام اخلاء المئات من البيوت في شرقي القدس واسكان المستوطنين فيها بهدف تهويد الاحياء. عائلة الصباغ هي العائلة الأولى في الخطر الفوري، تعالوا للتضامن ولاظهار ان النضال لم يزل حي.


تحاول بلدية بئر السبع إغلاق نادي ملتقى مفقاش!

نناضل ضد الرقابة واغلاق الافواه والاسكات ملتقى مفقاش على وشك الاغلاق.

يوم الاربعاء الموافق26..12 سيتم النظر في الالتماس الذي قدمناه لمحكمة العدل العليا ضد امر الاخلاء من قبل بلدية بئر السبع حضوركم يهمنا جداً

منذ عقد من الزمن والملتقى مفقاش هو الوحيد المستخدم كمركز للفعليات واللقاء الوحيد في بئر السبع لعرب ويهود قاضي المحكمة قرر ان فعالية كهذه مساويه لاقامه نادي "כהנה" في ام الفحم.من الواضح ان خطر الاغلاق الذي وضع امامنا ليس صدفة بل هو نتيجة لقرار سياسي اساسه حملة كاذبة من قبل اليمين في المدينة

توقعنا ان رئيس المدينة دانلوفتش ، وتوقعنا ان منظمة القضاء ستقف معنا، والإن نحن نلتمس لمحكمة العدل العليا بهدف الوصول للحقيقة وضمان حرية التعبير عن الرأي في النقب وفي الدولة ككل! لن تسكتونا

ملتقى مفقاش يُمكن كل عام آلاف اليهود والعرب من التعارف الالتقاء والعمل سويه من اجل مستقبل مشترك من اجل نقب متساوى اكثر للجميع على مدار العام تقام في المكان احداث محادثات عرض افلام امسيات موسيقى محاضرات ولقائات للمجتمعات المختلفه في بئر السبع والمنطقه (نعم نحن نقولها بصوت عالٍ نحن لا نتردد من التحدث والتعامل مع قضايا مثيره للجدل فهاذا هو جوهر الديموقراطية).

لاكن ليس لدينا اي اراده للأختفاء نحن ننوي الاستمرار والمطالبه بحقوق حرية التعبير عن الرأي لأن لدينا الإيمان الكامل بأن في بئر السبع مكان للجميع!

منتدى التعايش بالنقب


منتدى العائلات الثكلى

احيانا، عندما نرفع رؤوسنا وننظر الى الصورة الكبيرة، نجد اننا فعلاً في القاع، بينما هم، القادة الذين إخترناهم، يلعبون لعبة مختلفة تماماً فوق رؤوسنا.

فكروا لحظة - ما كان سيحدث لو ان القادة فعلاً يشملوننا في حساباتهم، وببساطة يضعون نهايةً للثمن الباهظ الذي ندفعه نتيجة أعمالهم؟

تعالوا لنتذكر بأننا الأغلبية، و لنقول لهم - خلص! ميدان رابين, يوم الجمعة, 12.14, 13:00 - نصرَخ خلص!


إنضموا إليناالنسوية ضد العنف تجاه النساء، من أجل مجتمع متكا

الرفاق والرفيقات,

إسمي نسرين ويوم الجمعة الماضي وقفتُ لساعاتٍ في حيفا وتحدثت مع جمهور المارّين والمارّات. وجدتُ بأنه يوجد دعمٌ كبير لنضالنا ضد العنف على المرأة. عشرات المصالح وأماكن العمل انضموا الينا لاضراب النساء، مئات قاموا بترك إمضائهن وإمضائهم على العريضة وتصورا مع لافتة احتجاج. وانا اريد أن اسالكم واسالكن, مستعدات ومستعدون لاسبوع احتجاج ونضال؟ لان الأسبوع الجاري سيكون اسبوعاً عاصفاً، يصل ذروته بإضراب النساء الأول في تاريخ الدولة.

يوم الجمعة الماضي عشرات من الناشطين والناشطات، رجالاً ونساءً من حراك نقف معاً خرجوا لمحادثة وإقناع الجمهور بالإنضمام للنضال ودعم الإضراب يوم الثلاثاء. بئر السبع، القدس، حيفا، تل ابيب، خرجنا للمطالبة بالمساواة للنساء، وبوضع حد للتمييز وللعنف الجندري. تحدثنا إلى مئات النساء والرجال- جميعهم وجميعهن انضموا للنداء: ممنوع السماح لهذا الواقع بالاستمرار.

إنضموا إلينا ولعشرات المنظمات النسوية للنضال ضد العنف تجاه النساء، من أجل مجتمع متكافئ وآمن، وللمطالبة بتغيير سلّم أولويات الحكومة ووقف التجاهل.

فلنعمل معاً على نجاح النضال !

الانضمام لنا

هذا الاسبوع في جميع أنحاء البلاد لفعاليات احتجاج وشرح - محادثت الجمهور، توزيع مواد ومعلومات وجمع امضاءات للعريضة. كل ذلك سوف يحدث غداً وفي نفس الساعة في حيفا، القدس، بئر السبع، الناصرة، تل أبيب. اضغطوا على الزر في الاسفل الانضمام لنا:

https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSdMO2ao1TsB3TjNup1XVtCWZle6kB1prhHI4zZDG7Eguh2gQQ/viewform?fbclid=IwAR3BtqqsGdOn4_CrwCE13sgRd- iy20KQeK4KX11mwKqZjuLK06npRJrzR_A

للانضمام الآن لاضراب النساء يوم الثلاثاء المقبل، ٤.١٢, والعمل على اضراب شامل وفعّال. اضغطوا على الزر في الاسفل لتأكيد مشاركتكم/ن:

https://www.facebook.com/events/257361508281784/

للتبرع لنضالنا كي نستطيع التكملة وجعلِة نضالاً فعالاً. انتن/م تعرفون أن حراكنا هو حراك اشخاص، وليس ذوي نفوذ ومال، نحن بحاجة لدعمكن/م حتى نستطيع الاستمرار

بالنجاح لجميعنا,

نسرين شحادة

حراك نقف معًا


ألسلام فقط يجلب الأمل!

يوم الجمعة، ال-٣٠ من تشرين الثاني، الساعة ١٣:٠٠، مفرق يد-موردخاي.

الأسبوع ٥٥

إنضموا إلينا للوقفة والنداء لوضع حد للعنف وللدورات التصعيدية وللعمل على تحقيق السلام والأمان في كلا شقّي الحدود.

في الأسابيع الأخيرة عشنا دورة عنف فظيعة أخرى. قتلى، مصابين، صدمة كبيرة وضرر هائل. ألحياة في كلا شقّي الحدود هي كابوس متواصل والدورة الآتية عبارة عن مسألة وقت فحسب - ذلك بحال لم نقف ونطالب بتغيير الاتجاه.

لا توجد لدى حكومة إسرائيل أي خطة حقيقية بخصوص غزة ولا يقودها سوى دوافع سياسية، مع تجاهل سكان المنطقة الذين يعيشون بحالة من انعدام أفق للأمل منذ أعوامٍ كثيرة. سكان غزة بطبيعة الحال غير واردين في حسبانهم من الأساس. والنتيجة - دورات متكررة من العنف، النار والخوف. ألآن حان وقت الأمل.

نحن نعلم - أنه لا يجوز تجاهل الواقع الآخذ بالتدهور في غزة. ممنوع فسح المجال لهذا الوضع بالاستمرار دون تغيير. لذلك، سنقف هذا الأسبوع أيضًا على مفرق يد-موردخاي ونواصل رفع مطلبنا لتغيير الاتجاه - إنهاء الاحتلال، رفع الحصار عن غزة وترميمها، وسلام يمنح سكان الطرفين حياة أمل وكرامة.

https://www.facebook.com/events/501475087007326


مظاهرات طوارئ في أرجاء البلاد

رفيقاتي ورفاقي،

ألبارحة باغتتني القذائف أثناء مكوثي خارج الكيبوتس. لم أتمكن حتى من دخول المنزل لتحضير حقيبة. أدخلت ابنتي الصغرى للسيارة وسافرنا لصديقة تسكن في مركز البلاد. هكذا تكون الأمور عندما نسكن في كيسوفيم، بالقرب من قطاع غزة. هكذا تبدو الأمور عند سقوط القذائف من فوق رأسك وعندما يرتج البيت في كل مرة يفجرون غزة بها.

لا أريد تضييع وقتكم الثمين، لذا لن أطيل عليكم: أنا ضد حرب جديدة في غزة. أنا وحراكي، حراك "نقف معًا"، نعلم ومتأكدون من أنه فقط السلام الإسرائيلي-الفلسطيني بإمكانه ضمان الهدوء والأمان لي ولجيراني، وأن الحل الوحيد لسلسلة الحروب التي يقودونها فوق رأسي هو الوصول لاتفاق سياسي حقيقي.

ما الذي أريده إذًا منكم ومنكن؟ ألا تجلسوا بصمت وتنظروا للواقع من بعيد. بإمكانكم الانضمام إلينا بطريقتين - ألأولى، أن تشاركوا هذا المساء في إحدى المظاهرات التي نظمناها بكل أنحاء البلاد:

تحياتي, يعيلا رعنان، عضوة في قيادة حراك "نقف معًا" ومقيمة في كيبوتس كيسوفيم مظاهرات طوارئ في أرجاء البلاد | 20:00

** حيفا: دوار اونسكو في الحي الالماني، مقابل لادراج حدائق البهائيين ** القدس: دوار پاريس ** تل-ابيب: جادة روتشيلد تقاطع شارع ألنبي


الدراما الكبرى في الانتخابات المحلية في تل أبيب يافا

تحياتي لكن ولكم،

الدراما الكبرى في الانتخابات المحلية في تل أبيب يافا: جنوب تل أبيب هزم العنصريين والمحرِّضين. قائمة "احنا البلد" برئاسة أساف هريئيل، هي القوّة الراجحة التي حصدت الأصوات في صناديق الاقتراع وخاصة في الأحياء الجنوبية. "إما نحن أو هم"؟، أوضحت نتائج الانتخابات لمجلس بلدية تل أبيب الإجابة التي لا تقبل التأويل: لقد أسفرت الحملة التحريضية التي شنها الليكود عن وصول ممثل واحد فقط لهذا الحزب في المجلس- وهي أسوء نتيجة لليكود منذ تأسيسه. في جنوب تل أبيب، فشلت القائمة التي قادت حملة التحريض والعنصرية ضد طالبي اللجوء ولم تتمثَّل في المجلس البلدي بالمرّة. لعبت شولا كيشت رئيسة مبادرة "مناهضة سياسة الطرد"، دورا حاسما في وقف طرد طالبي اللجوء، وهي ستُمثل أحياء جنوب تل أبيب في المجلس البلدي... شولا كيشت هي أيضا مديرة لجنة الحي (نفي شأنان)، ومديرة عامة لنقابة "شقيقتي- אחותי" النسوية – للشرقيين.

كل من يسعى لبناء نفسه من خلال نشر الكراهية، كل من يعتمد وجوده الكامل على التحريض ضد طالبي اللجوء وضد العرب، كل هؤلاء، لا يمثِّلون جنوب تل أبيب. من المهم أن نتذكّر في المرات القادمة، عندما يحرِّض وزراء في الحكومة ويروِّجون لسياسة ذات قيمة وهمية تافهة، ويدّعون أنهم يقومون بذلك نيابة عن سكان